الشرق الأوسطحوادث و منوعات

الرئيس أردوغان يهنئ ميقاتي بنيل حكومته الثقة ويدعوه لزيارة تركيا

هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، بنيل حكومته ثقة البرلمان، ودعاه إلى زيارة تركيا.

جاء ذلك في اتصال هاتفي تلقاه ميقاتي من الرئيس أردوغان، بحسب ما أفاد المكتب الإعلامي لرئاسة الحكومة اللبنانية في بيان.

وخلال الاتصال، تمنى الرئيس التركي أن “يستعيد لبنان عافيته سريعاً وينعم بدوام الازدهار”.

كما وجه أردوغان دعوة إلى ميقاتي لزيارة تركيا لبحث كل ما يحتاجه لبنان خلال هذه الفترة الصعبة التي تمر بها البلاد.

وتشكّلت حكومة لبنان برئاسة ميقاتي في سبتمبر/أيلول 2021، عقب 13 شهرًا من التعثّر، إثر استقالة حكومة تصريف الأعمال برئاسة حسان دياب، في 10 أغسطس/آب 2020، بعد 6 أيّام من انفجار مرفأ بيروت.

ويأمل اللبنانيون أن تضع الحكومة الجديدة حدًّا للأزمة الاقتصاديّة الحادّة الّتي تضرب البلاد منذ أواخر 2019، وأدّت إلى انهيار مالي وارتفاع قياسي بمعدّلات الفقر، فضلًا عن شحّ في المحروقات والأدوية وسلع أساسية أخرى.

اقرأ أيضاً: مباحثات تركية ـ أمريكية حول التعاون الأمني والدفاعي

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع نظيره الأمريكي لويد جيمس أوستين، قضايا التعاون الأمني والدفاع الثنائي والإقليمي.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الوزيرين، الجمعة، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.

وأكد الجانبان خلال الاتصال، أهمية التنسيق والتعاون الوثيق وتعزيز العلاقات العسكرية بين البلدين.​​​​​​​

اقرأ أيضاً: تركيا والفلبين تبحثان قضايا دفاعية وأمنية مشتركة

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، مع نظيره الفلبيني دلفين ن. لورينزانا، قضايا دفاع وأمن ثنائية وإقليمية.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين الوزيرين، الجمعة، بحسب بيان للدفاع التركية.

وأكد البيان أن أكار ولورينزانا تبادلا الآراء أيضا بخصوص التعاون في الصناعات الدفاعية.

اقرأ أيضاً.. تشاووش أوغلو: نصارح الروس ونخبرهم بما لا نتوافق عليه

صرح وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، بأن بلاده لا تتردد في الكشف صراحة عن القضايا التي لا يتم التوافق عليها مع روسيا.

جاء ذلك خلال كلمة لدى مشاركته في اجتماع لـ”ممثلي عالم الأعمال ومنظمات المجتمع المدني بولاية آيدن” غربي تركيا، الجمعة.

وقال تشاووش أوغلو، إن النظام الدولي غير كاف لحل النزاعات والمشاكل، مشددا على ضرورة اتخاذ مبادرات إقليمية لحلها، بدلا من انتظار المؤسسات الدولية مثل الأمم المتحدة.

وأضاف موضحا: “على غرار مساهمة تركيا في حل المشاكل بمنطقتها واتخاذها زمام المبادرة، وإبراز قوتها على الطاولة (المفاوضات) وفي الميدان عند الاقتضاء”.

وأكد وقوف تركيا إلى جانب أذربيجان في معارك تحرير إقليم “قره باغ”، وليبيا، وإدلب السورية.

وأوضح تشاووش أوغلو، أن تركيا عضو في حلف شمالي الأطلسي “الناتو”، وأنها طورت علاقاتها مع روسيا.

وتساءل: “لماذا علينا الاختيار بين اثنين (روسيا والولايات المتحدة)؟ نحن حليف قوي في الناتو ونفي بالتزاماتنا”.

واستدرك: “لكن الحلفاء لا يمنحوننا المنتجات اللازمة في الصناعات الدفاعية عندما نحتاج إليها. هم يفرضون القيود، ونحن نذهب إلى خيارات أخرى، نشتري وننتج”.

وأردف: “نواجه الروس ونخبرهم صراحة بشأن القضايا التي لا نتوافق عليها. لا نعترف بضم شبه جزيرة القرم (عام 2014)، وندعم وحدة أراضي أوكرانيا وجورجيا. لا نخفي سياساتنا هذه، فهي واضحة”.

وشدد تشاووش أوغلو، على ضرورة اتباع سياسة خارجية منفتحة وشفافة وقائمة على المبادئ.

وعلى صعيد آخر، أوضح أن عجز ميزان التجارة الخارجية انخفض كثيرا في الآونة الأخيرة نتيجة ارتفاع صادرات البلاد.

وأضاف: “نتحدث حاليا عن صادرات بقيمة 20 مليار دولار كل شهر، وهذا يعني 210 ـ 220 مليار دولار (إجمالي حجم الصادرات على أساس سنوي). غدا سنتحدث عن 500 مليار دولار”.

وبين أن بلاده افتتحت 123 ممثلية دبلوماسية في السنوات العشرين الأخيرة.

وفي وقت سابق الجمعة، أعلن وزير التجارة التركي محمد موش، تسجيل صادرات بلاده خلال سبتمبر/ أيلول الماضي، 20.8 مليار دولار.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى