أخبارحوادث و منوعات

الخطوط التركية.. ولادة طفل مغربي أثناء رحلة إلى شيكاغو

أبصر طفل مغربي النور، خلال رحلة والدته من إسطنبول إلى شيكاغو على متن الخطوط الجوية التركية.

وبحسب معلومات حصلت عليها الأناضول، فإن الولادة جرت خلال رحلة الخطوط التركية بتاريخ 27 سبتمبر/ أيلول الماضي.

وخلال رحلتها مع زوجها، بدأت السيدة المغربية المخاض على ارتفاع 10 آلاف متر فوق مياه المحيط.

وأبلغ فريق المضيفين قائد الطائرة بذلك على الفور، حيث تم سؤال ما إذا كان يوجد طبيب بين الركاب بواسطة مكبر الصوت.

وإثر ذلك، توجه أحد المسافرين وهو جرّاح مخ وأعصاب إلى مكان تواجد السيدة الحامل التي جرى نقلها إلى مكان هادئ في الطائرة.

وبعد إتمام عملية الولادة، قامت مشرفة فريق الطائرة “غولديرين دوغو”، بقطع الحبل السري للمولود، الذي منحه والده اسم “المهدي”.

ولوحظ تمتع السيدة وطفلها بحالة صحية جيدة عقب الولادة، حيث خضعا لمراقبة صحية عن قرب من قبل طاقم الطائرة، قبل أن يتم نقلهما إلى المستشفى مباشرة لدى وصول الرحلة إلى وجهتها من أجل القيام بالفحوصات الطبية التخصصية اللازمة.

اقرأ أيضاً: قبرص التركية تنتقد تصريحات جارتها الجنوبية ضد أنقرة

انتقدت وزارة خارجية جمهورية شمال قبرص التركية، تصريحات أدلى بها وزير خارجية إدارة قبرص الرومية، نيكوس كريستودوليدس، تضمنت مزاعم واتهامات ضد تركيا.

جاء ذلك في بيان خطي أصدرته الوزارة، الجمعة، ردًا على مزاعم أطلقها كريستودوليدس، خلال تصريحات صحفية له مؤخرا.

وأفاد البيان أن كريستودوليدس تجاوز حدوده لدرجة أنه زعم بأن تركيا تنتهج “سياسة عدوانية” وأنه “لا توجد دولة في المنطقة تربطها بها علاقات جيدة”، و”أنها تحاول إنشاء إمبراطورية عثمانية جديدة”.

وقالت الوزارة إن مزاعم كريستودوليدس ضد تركيا ما هي إلا جزء من “النهج المعروف وغير المحترم” من الجانب الرومي تجاه إخفاء موقفها العدواني، حيال قبرص التركية وأنقرة.

وأضافت خارجية قبرص التركية، أن “النظر في الحقائق التاريخية يكفي لإدراك من ينتهج السلوك العدواني عبر مواقفه الجشعة غير المؤيدة للتقاسم (السلطة والموارد) في الجزيرة والمنطقة”.

وأكدت أن قبرص التركية وتركيا أظهرتا جميع نواياهما الحسنة للتوصل إلى اتفاق بشأن القضية القبرصية وأثبتتا موقفهما البناء من المسألة.

واعتبرت وزارة الخارجية، توجيه المزاعم ضد تركيا من قبل “العقلية” التي ترفض جميع نماذج الاتفاق وتتجاهل وجود القبارصة الأتراك، ما هو إلا “نفاق”.

وشددت على أن الجانب الرومي هو المسبب الوحيد لتصعيد التوترات في الجزيرة القبرصية والمناطق المحيطة بها.

وتعاني قبرص منذ 1974، انقساما بين شطرين تركي في الشمال ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفض القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

ومنذ انهيار محادثات إعادة توحيد قبرص التي جرت برعاية الأمم المتحدة في سويسرا خلال يوليو/ تموز 2017، لم تجر أي مفاوضات رسمية بوساطة أممية لتسوية النزاع في الجزيرة.

اقرأ أيضاً: عبر “السيل التركي”.. بدء ضخ الغاز الروسي إلى المجر

أعلنت شركة “غازبروم” الروسية، الجمعة، أنها بدأت ضخ شحنات الغاز الطبيعي إلى المجر وكرواتيا عبر خط أنابيب “السيل التركي”.

وقالت الشركة، في بيان، إن إمدادات الغاز الروسي إلى المجر وكرواتيا بدأت اليوم عبر مسار جديد هو خط أنابيب “السيل التركي”.

والاثنين، ذكرت “غازبروم” أنه تم توقيع اتفاقية نقل الغاز الطبيعي إلى المجر حتى عام 2036، بمعدل 4.5 مليارات متر مكعب سنويا.

و”السيل التركي”، خطان لنقل الغاز من روسيا إلى كل من تركيا وأوروبا مرورا بالبحر الأسود، ويغذي الأنبوب الأول تركيا، والثاني دول شرقي وجنوبي أوروبا.​​​​​

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى