اقتصادحوادث و منوعاتسياحة وسفرفيديو

فندق إسلامي.. حبيب نور محمدوف يعتزم الاستثمار في أنطاليا التركية

يعتزم المصارع الروسي بطل العالم بالفنون القتالية المختلطة حبيب نور محمدوف، الاستثمار في قطاع الفنادق والبناء بولاية أنطاليا جنوبي تركيا.

وأفادت الأناضول الإثنين بأن نورمحمدوف تفقد الموقع المقرر فيه إقامة مشروع بناء فندق إسلامي ومجمع سكني في مدينة “ألانيا” بولاية أنطاليا.

وأوضح نورمحمدوف، أن شركة بناء تركية دعته لزيارة ألانيا للاطلاع على فرص الاستثمار في المدينة، مشيرا أنه أعجب بالمشاريع المقترحة.

وأضاف “سأستثمر هنا وسيكون لي أيضا مسكني الخاص للإقامة فيه عندما آتي إلى تركيا”.

اقرأ أيضاً: كم تتوقع أن يكون راتبك؟ نصائح تساعدك أثناء التفاوض حول الراتب

​​​​​​​وقرر نورمحمدوف (33 عاما) اعتزال الفنون القتالية المختلطة بعد فوزه على الأميركي جاستن غيثي في 24 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في أول مباراة يخوضها بعد وفاة والده عبد المناف بسبب كورونا.

وفي سؤال حول ما سيقوم به لاحقا، قال نورمحمدوف: “سأقوم بالعمل في مجال الملاكمة في أبوظبي، لم أتخذ قرارا بعد. لكن في الفترة المقبلة سيكون عملي في مجال الرياضة واضحا”.

اقرأ أيضاً: إسطنبول تستقبل قرابة 5 ملايين سائح أجنبي في 8 أشهر

استقبلت مدينة إسطنبول التركية، 4 ملايين و854 ألف و4 سائحين أجانب خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام العام الحالي.

وبحسب بيانات مديرية الثقافة والسياحة في إسطنبول، فإن المدينة استقبلت في أغسطس/ آب لوحده، مليون وألفين و722 سائحاً، محققة زيادة بنسبة 129 بالمئة، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

ووصل 999 ألف و765 سائح إلى إسطنبول، خلال أغسطس الماضي، عبر الخطوط الجوية، فيما جاء ألفين و957 سائح عبر البحر.

وهبط 67.89 بالمئة من السياح الذين وصلوا إسطنبول عبر الخطوط الجوية، في مطار إسطنبول، بينما هبط 31.68 منهم في مطار صبيحة غوكجان الواقع على الشق الآسيوي من المدينة.

اقرأ أيضاً: أهم 5 متاحف عليك زيارتها في إسطنبول

وعلى صعيد السياح الأجانب الأكثر زيارة لإسطنبول، تصدر الألمان القائمة بـ 117 ألف و522 سائحاً، مشكلين بذلك 11.72 بالمئة من إجمالي السياح الأجانب القادمين إلى المدينة.

وحل الإيرانيون في المركز الثاني بـ 88 ألف و63 سائحاً، تلاهم الروس بـ 60 ألف و68 سائحاً.

وفي الإجمال، استقبلت إسطنبول سياحاً من 190 دولة مختلفة حول العالم.

اقرأ أيضاً: هضاب “قوس قزح”.. من أشهر مناطق السياحة الطبيعية بتركيا

تجذب “هضاب قوس قزح” (Gökkuşağı Tepeleri) الشهيرة في ولاية ايغدير أقصى شرقي تركيا، اهتمام الزوار المحليين والأجانب بفضل طبيعتها الخلابة وألوانها الفريدة والمميزة.

تقع الهضاب في منطقة “طوزلوجه” شمالي ايغدير، وتتميز بطبيعة فريدة عبارة عن سلسلة تلال تشبه لوحة ألوان بأحجام مختلفة، يختلط فيها البني والأخضر مع الأصفر والأرجواني والأبيض.

وتحولت هضاب قوس قزح التي توفر للزوار مشهدًا يعجّ بألوان الطبيعة بسبب تركيبة التربة وطبقاتها المختلفة، إلى واحدة من أكثر مناطق السياحة الطبيعية شهرة شرقي تركيا بفضل شعبيتها المتزايدة خاصة مع انتشار استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعتبر هضاب قوس قزح الواقعة بجوار الطريق السريع الرابط بين ولايات أرضروم وايغدير وقارص (شرق)، وجهة رئيسية لزوار مناطق شرقي تركيا، لاسيما أنها تطل على جبل “آغري” ومحميته الطبيعية، ومدينة “آني” الأثرية في ولاية قارص، وغابات منطقة “صاري قامش” بولاية قارص، وبحيرة “جلدر” و”قلعة الشيطان” بولاية آردهان، وقصر “اسحاق باشا” بولاية آغري.

اقرأ أيضاً: أبرز قنوات اليوتيوب لتعليم اللغة التركية!

وتجذب الهضاب زوارها وخاصة هواة التصوير الفوتوغرافي والرياضيون وعشاق الطبيعة لا سيما في فصل الخريف، حيث تتمازج ألوان الطبيعة والغطاء النباتي مع ألوان طبقات التربة في الهضاب، ما يوفر للزوار مشهدًا لا ينسى.

وقال إيلتريش قاغان طاشقينصو، أحد السكان المحليين الذين يساهمون كمتطوعين في الترويج للمنطقة عبر نشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي، إن هضاب قوس قزح اكتسبت مؤخرًا شهرة واسعة على كافة منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكر طاشقينصو أن المنطقة تستقبل سنويًا آلاف الزوار المحليين والأجانب، والذين يعبرون دومًا عن إعجابهم بالجمال الطبيعي الفريد والمميز للمنطقة.

وأضاف: “المنطقة تتميز بثراء وجمال طبيعي فريد، حيث تحتوي تربتها على 4 أو 5 طبقات وتعكس مثل ذلك من الألوان الطبيعية والفريدة”.

وتابع: “ونظرًا لموقع منطقتنا بالقرب من جورجيا وإيران وجمهورية نخجوان ذات الحكم الذاتي في أذربيجان، فإنها تستقبل سنويًا آلاف الزوار من هذه الدول المجاورة، إضافة إلى الزوار المحليين القادمين من عدة مدن تركية”.

اقرأ أيضاً: شارع الاستقلال في تقسيم

وأشار طاشقينصو إلى سهولة الوصول إلى المنطقة باستخدام وسائل النقل، وقال: “المنطقة تقدم للزوار مشاهد مميزة من الألوان الطبيعية ودرجات مختلفة من الأصفر والبني والأخضر بما يشبه قوس قزح”.

“إضافة إلى أن قرب المنطقة من جبل آغري والعديد من المناطق الأثرية والطبيعية، يوفر للزوار فرصة تنظيم جولات ممتعة في تلك المناطق”، وفق المتحدث.

وأوضح طاشقينصو أن عملية الترويج لهضاب قوس قزح يمكن أن يوفر دخلًا سياحيًا حقيقيًا للمنطقة، مشيرًا أن المنطقة بألوانها المختلفة لا تقل جمالًا عن منطقة كابادوكيا السياحية الشهيرة وسط تركيا.

وأكمل: “يزور عشاق الطبيعة والرياضيون والمتنزهون ومحبي التخييم والتصوير الفوتوغرافي المنطقة بشكل مستمر، لاسيما خلاف فصل الخريف، حيث تتحول هضاب قوس قزح إلى لوحة من الألوان الطبيعية”.

وأكمل قائلًا: “نحن بدورنا نعمل على الترويج للجمال الطبيعي الذي حباه الله لهذه المنطقة عبر نشر الصور في وسائل التواصل الاجتماعي ودعوة الجميع لزيارة المنطقة”.

الهضاب ترحب بعشاق الطبيعة والتصوير

من جهته، قال مرد أكمكجي، أحد زوار المنطقة من هواة التصوير، إن هضاب قوس قزح تعتبر واحدة من الوجهات المفضلة بالنسبة لهواة التصوير الفوتوغرافي.

وأفاد لمراسل الأناضول، أنه عادة ما يجري جلسات تصوير في الهواء الطلق في منطقة هضاب قوس قزح، خاصة للمتزوجين حديثًا وحفلات الزفاف والمناسبات الخاصة.

اقرأ أيضاً: للفتيات فقط.. دول يُنصح بالسفر إليها دون العائلة

ولفت أكمكجي إلى أن المنطقة تعتبر مقصدًا لعشاق التصوير الفوتوغرافي ومحبي الطبيعة، المرحب بهم دائمًا في هضاب قوس قزح.

شاهد أيضاً: خمس مناطق سرية في اسطنبول

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى