اقتصادحوادث و منوعات

توقعات حول ارتفاع نمو اقتصاد تركيا إلى 9 بالمئة

رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد التركي خلال العام الجاري، من 5.8 إلى 9 بالمئة، وأبقاها عند 3.3 بالمئة للعام 2022.

ووفقا لوكالة الأناضول، جاء ذلك، في تقرير نشره صندوق النقد الدولي، الثلاثاء، حول آفاق الاقتصاد العالمي.

وكان الاقتصاد التركي نما إيجابا بنسبة 1.8 بالمئة خلال العام الماضي، ليسجل واحدة من الحالات القليلة حول العالم، التي تجنبت الانكماش، في عام جائحة كورونا.

بينما نما بنسبة 21.7 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثاني 2021، متعافيا بقوة من تباطؤ حاد قبل عام مدفوعا بقيود جائحة كورونا.

وقال الصندوق في تقرير آفاق الاقتصاد العالمي عدد أكتوبر/تشرين أول الصادر اليوم، إن متوسط التضخم في تركيا سيبلغ 17 بالمئة للعام الجاري، و15.4 بالمئة للعام 2022.

وبخصوص معدلات البطالة في تركيا، أشار التقرير إلى أن التقديرات تشير بلوغ المعدل 12.2 بالمئة في العام الجاري، و11 بالمئة للعام المقبل.

اقرأ أيضاً: دليل قيادة المركبات في تركيا

عالميا، خفض صندوق النقد الدولي، توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي إلى 5.9 بالمئة هذا العام، من 6 بالمئة في توقعات يوليو/تموز وأبريل/نيسان الماضيين، تحت ضغط تفشي سلالات جديدة لفيروس كورونا.

وعن توقعات الصندوق للنمو في منطقة اليورو (19 دولة)، عدل التقرير توقعاته للنمو الاقتصادي في العام الجاري من 4.6 إلى 5 بالمئة، وتثبيته عند 4.3 بالمئة في 2022.

أما التوقعات للاقتصاد الصيني للعام الجاري، فقد عدل التقرير النمو إلى 8 بالمئة خلال العام الجاري من 8.1 بالمئة في توقعات يوليو، ومن 5.7 إلى 5.6 بالمئة للعام 2022.

إقرأ أيضا: تركيا.. ارتفاع مؤشر الإنتاج الصناعي 13.8 بالمئة في أغسطس

نما مؤشر الإنتاج الصناعي في تركيا، بنسبة 13.8 بالمئة على أساس سنوي خلال أغسطس/آب الماضي، مدعوما بارتفاع مؤشرات فرعية أبرزها التعدين والتصنيع.

ووفقا لوكالة الأناضول، جاء ذلك، وفق أحدث معطيات أعلنتها هيئة الإحصاء التركية، الثلاثاء؛ أشارت أن مؤشر الإنتاج الصناعي على أساس شهري زاد بنسبة 5.4 بالمئة مقارنة مع يوليو/تموز الماضي.

وعلى أساس سنوي، صعد مؤشر قطاع التعدين والمناجم الفرعي بنسبة 9.4 بالمئة، والصناعات التحويلية 14.2 بالمئة، وإنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والبخار وتكييف الهواء بنسبة 9.4 بالمئة.

وكان اقتصاديون أتراك توقعوا في استطلاع أجرته الأناضول، أن يسجل مؤشر الإنتاج الصناعي المعدل حسب التقويم في أغسطس زيادة بنسبة 9.31 بالمئة على أساس سنوي.

ومؤشر الإنتاج الصناعي هو مؤشر يقيس إجمالي حجم الإنتاج الصناعي في الدولة، بغض النظر عن قيمته السعرية، ويعتبر مؤشرًا رائدًا للناتج المحلي الإجمالي.

وتعافت القطاعات الإنتاجية والصناعية في تركيا، من التبعات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا، وسط تحسن الطلب المحلي والعالمي على الإنتاج والاستهلاك معا.

ونما الاقتصاد التركي بنسبة 21.7 بالمئة على أساس سنوي في الربع الثاني من العام 2021، متعافيًا بقوة من تباطؤ حاد قبل عام مدفوعا بقيود جائحة كورونا.

وفي 2020، نما الاقتصاد البالغ حجمه 720 مليار دولار بنسبة 1.8 بالمئة، وكان واحدا من عدد قليل من الاقتصادات العالمية التي تفادت انكماشا سنويا وسط التداعيات الأولية للجائحة.​​​​​​​

إقرأ أيضا: سكوبيه.. منزل عثماني يقاوم الانهيار منذ 150 عاماً

ما زال منزل عثماني مشيد في سكوبيه عاصمة شمال مقدونيا، يقاوم الكوارث وخطر الانهيار منذ 150 عاماً، بانتظار الترميم ليعود إلى رونقه السابق.

وشيد المنزل التاريخي في سبعينات القرن التاسع عشر الميلادي، بالقرب من “تكية رفاعي” الموجودة في المنطقة.

وتعرض المعْلَم التاريخي لأضرار كبيرة عام 1963، نتيجة زلزال شهدته المنطقة وأودى بحياة أكثر من ألف شخص، إلا أنه يقاوم الانهيار حتى الآن.

ويتكون المنزل المهجور من طابقين ذات أرضية وسقف وسلالم خشبية، إلى جانب شرفة، ويطالب أصحابه تركيا بالمساعدة في ترميمه.

وأفادت وكالة الأناضول، قال عادل سليمان، أحد أصحاب المنزل، إن جده اشترى المنزل عام 1935.

وأضاف أنهم ينتظرون الدعم من تركيا وبالأخص من الوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، لترميم المنزل.

بدوره، قال إسماعيل سليمان، المالك لحصة من المنزل أيضاً، أنهم يعتزمون استخدامه كمتحف بعد ترميمه.

وأوضح أن الشاعر التركي الشهير، يحيى كمال بياتلي، تلقى جزءاً من تعليمه في هذا المنزل، فيما استخدمه الألمان كمقر عسكري خلال الحرب العالمية الثانية.

المصدر: الأناضول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى